التخطي إلى المحتوى
هدية لكل مسلم… تشرح النفس … وتبهج الخاطر

فقد جاء رجل إلي رسول الله صلي الله وسلم وقال له يا نبي الله ايه الناس اللى ربنا بيحبهم وايه هي الاعمال أحب الله ؟

هدية لكل مسلم… تشرح النفس … وتبهج الخاطر

فرد عليه سيدنا محمد صلي الله وسلم بأن احب الناس إلي الله عز وجل هم أنفعهم للناس وأحب الأعمال إلي الله أن يتم إدخال الفرحة والسرور علي مسلم أو أن تقوم بكشف كربه عنه او تقضي عنه دينا او تطرد عنه جوعا .

وهذا هوا النص

جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال :

يا رسول الله أي الناس أحب إلى الله ؟ وأي الأعمال أحب إلى الله ؟

أحب الناس إلى الله

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس.

أحب الأعمال إلى الله

سرور تدخله على مسلم ، أو تكشف عنه كربة ، أو تقضي عنه دَيناً ، أو تطرد عنه جوعا ، ولئن أمشي

مع أخ لي في حاجة أحبّ إلي من أن أعتكف في هذا المسجد شهراً – في مسجد المدينة – ومن كفّ

غضبه ستر الله عورته ، ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة ،

ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى يثبتها له ثبّت الله قدمه يوم تزول الأقدام . رواه الطبراني في الكبير ، والحديث في صحيح الجامع .

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *