التخطي إلى المحتوى
حقيقة تعليق الدراسة في جدة وَ مكة بتاريخ الاربعاء 10/2/1441هـ

تضاربت صحة الاخبار المتداولة قبل ساعات عن نشر اعلان تعليق الدراسة في جدة وَ مكة ليوم غدٍ الاربعاء بتاريخ 10 صفر 1441 هـ , وذلك بسبب حالة الجو والامطار التي ضربت مختلف مناطق مكة المكرمة من يوم الاثنين حتى مساء الثلاثاء , ناهيك عن حالة الجو في جدة وانعدام الرؤية بسبب الغبار والامطار .

وفي هذا المقال ننشر لكم الاخبار المؤكدة والرسمية التي اعلنتها وزارة التعليم بالتعاون مع هيئة الارصاد الجوية بخصوص حقيقة تعليق الدراسة في جدة وض مكة للطلاب والمعلمين ” تعليق الاختبارات ” بتاريخ اليوم الاربعاء .

جاء في جديد ماتم نشره على موقع سبق الاخباري , تقلب حركة الرياح والغبار والاجوار في المنطقة الغربية بالمملكة , وبالخصوص في مدينة جدة ومناطق مكة المكرمة , حيث نشرت هيئة الارصاد الجوية في جديد اخبار تضارب  عاصفة غبارية على مناطق مدينة جدة وفي مكة منذ عصر يوم الاثنين , ولازالت مستمرة حتى مساء هذا اليوم الثلاثاء .

وكانت سبباً في انبعاث الكثير من الشكوك من قبل المواطنين والطلاب حول لزوم تعليق الدراسة والاختبارات ليوم الاربعاء 10/2 فان مستوى الرؤية الأفقية بات متدنياً الى حد كبير , ولا اخبار حول استقرار حالة الجو حتى الساعة “الآن”

حقيقة تعليق الدراسة في جدة وَ مكة اليوم الاربعاء 10/2

وفي التفاصيل التي نشرت من قبل المتحدث الرسمي -حسين القحطاني- بإسم هيئة الارصاد الجوية في المملكة , فقد تم التاكدي من قبله حول ان الغبار سيستمر حتى الغد ” اليوم الاربعاء” .

وفي هذا اثار الاعلان من قبله استغراب ودهشة الكثير من الطلاب واولياء الامور بسبب عدم اصدار اي خبر رسمي يفيد بتعليق الدراسة هذا اليوم , بالرغم من سوء الاحوال الجوية وانعكساها على الشوارع والطرقات المؤدية الى المدارس , وبقاء الأجواء غير الصحية حتى وقت لاحق .

ولازالت الاخبار ساكنه بخصوص اصدار اي قرار رسمي بتعليق الدراسة اليوم الاربعاء من قبل إدارة تعليم جدة وادارة تعليم مكة المكرمة , بالرغم من تخطي الوقت الساعة الـ 12 صباحاً .

توقعات تعليق الدراسة اليوم الاربعاء 10-2-1441هـ في جدة

تجدر الاشارة الى ان أولياء أمور الطلاب قد ناشدوا قبل قليل وطالبوا وزارة التعليم باصدار قرارها بشان تعليق الدراسة في جدة ومكة حتى يتم حماية أبنائهم من اي مخاطر قد تحطي بهم في حال استمرت الاجواء على ماهي عليه حتى الغد .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *