التخطي إلى المحتوى

دعاء ليلة القدر ، تعتبر ليلة القدر من أعظم ليالي شهر رمضان الكريم، وذلك ليس بعجيب، فهي الليلة التي اختصها الله سبحانه وتعالى لينزل فيها القرآن الكريم هدى ونور على نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، لذلك أوصانا نبينا بمضاعفة العبادات وأعمال الخير في شهر رمضان وخاصة ليلة القدر لما تحمله من ثواب عظيم، ومن أفضل العبادات للتقرب الى الله تعالى هو دعاء ليلة القدر.

دعاء ليلة القدر مستجاب

من أعظم العبادات ثوابا في هذه الليلة المباركة هو الدعاء، ولعل من أكثر ما يبحث عنه الجميع هو أفضل دعاء ليلة القدر، فالدعاء له محبه خاصه لدى الله سبحانه وتعالى، حيث يتوجه فيه العبد لربه بالرجاء والتوسل والشكر مما يزيده قربا من الله تعالى.

لذلك أوصانا النبي صلى الله عليه وسلم بكثرة الدعاء خاصة في العشر الأواخر من رمضان ترقبا لقدوم ليلة القدر، فقد ذكر عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم (يا رسولَ اللَّهِ، أرأيتَ إن وافقتُ ليلةَ القدرِ ما أدعو؟ قالَ: تقولينَ: اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي).

أشهر أدعية ليلة القدر

ورد في القرآن الكريم والسنة الشريفة العديد من الأدعية العظيمة على لسان الرسل الكرام وعباد الله الصالحين والتي جمعناها لكم في السطور التالية:

  • اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي.
  • اللَّهمَّ عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ مِن شرِّ نفسي وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ
  • اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا.

 فضل ليلة القدر

تعود ليلة القدر كل عام محملة بأسباب المغفرة والرحمة، لذلك يحرص المسلمون على تحري ليلة القدر وقيام العشر الأواخر من رمضان في محاولة للقائها والفوز بثوابها العظيم.

حيث تحمل ليلة القدر فضل عظيم ومكانة كبيرة وذلك لما حظيت به من مميزات لا توازيها ليلة أخرى، فهي الليلة التي نزل بها القرآن الكريم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وذلك لقوله تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ).

كما فضلها الله سبحانه وتعالى لتكون ليلة مباركة يكتب فيها أعمار الخلق وأرزاقهم لعام مقبل، يتغير فيها الأقدار والأعمال لقوله تعالى:  (فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ)، وهي ليلة هادئة تتنزل فيها الملائكة من السماء إلى الدنيا، فتحيط بالمسلمين الذاكرين وتمتلئ فيها الأرض بالرحمة والخير والمغفرة، وتفتح فيها أبواب الجنة ويعم السلام الأرض لقوله تعالى: (سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ)، لذلك من رزق قيام ليلة القدر إيمانا واحتسابا فقد حظى بالأجر العظيم ومغفرة لكل ما تقدم من ذنبه.

وفي الختام نجد أن أفضل الدعاء هو ما خرج من القلب المؤمن ليناجي الله سبحانه وتعالى، فهو القريب المجيب لدعاء عباده المخلصين، فكان دعاء ليلة القدر باب من الرحمة يفتح لمن يوفقه الله لقيام هذه الليلة المباركة لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

(مَن قام ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه، ومَن صام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *