التخطي إلى المحتوى

دعاء ليلة القدر من الأمور العظيمة التي تشغل تفكير المسلم في شهر رمضان، فكل مسلم في الأمة الإسلامية لدية أمنية مكنونة داخل قلبه طوال العام وتبدأ تخرج في شهر رمضان من خلال الدعاء ببلوغ ليلة القدر، فنسأل الله أن يتقبلنا من المؤمنين الذين فازوا بليلة القدر ويكتبنا معهم هذا العام.

دعاء ليلة القدر

الدعاء من العبادات التي أمرنا بها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، وذلك لأن بها رضا الله، حيث أمرنا الله في الكثير من الآيات في القرآن الكريم بأن ندعو الله بما نشاء، فسمح لنا عز وجل بالدعاء له في أي وقت، وقد خص لنا بأوقات يكون فيها الدعاء مستجاب، ومن هذه الأوقات ليلة القدر.

سبب تسمية ليلة القدر

ولقد جاء سبب تسميته هذه الليلة بليلة القدر، نظراً لأن الله سبحانه وتعالى يقدر فيها أرزاق وأعمار وجميع الأحداث التي تحدث للإنسان على مدار عام من ليلة القدر الحالية لليلة القدر في رمضان القادم.

ويأمر فيها الله جل وعلا الملائكة بأن يكتبوا الأموات والأحياء والأغنياء والفقراء والهالكون والسعداء والعزيز والذليل والمريض وسليم البدن.

هل ميعاد ليلة القدر ثابت في كل رمضان

وعند حديثنا عن دعاء ليلة القدر نحب أن نتطرق لسؤال يشغل الكثير من المسلمين في العالم الإسلامي وهو هل ميعاد ليلة القدر ثابت كل عام؟

الكثير يعلم جيداً أن ليلة القدر تكون في العشر الأواخر من شهر رمضان من كل عام، ولكن لم يرد أي دليل على ثبوتها في ليلة واحدة، كما يعتقد البعض أنها ليلة السابع والعشرون من رمضان من كل عام.

ولكن بما جاء عن رسولنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أن ليلة القدر غير ثابتة، وذلك في ذكره أنها أحد الليالي الوترية في العشر الأواخر من رمضان.

شاهد أيضاً:متي موعد ليلة القدر 2021-1442 وأهم العلامات

حكمة إخفاء ليلة القدر

يسعى الكثير بـ دعاء ليلة القدر، ويتمنون لو كان معلوم ليلة القدر، ولكن يوجد حكمة من وراء إخفاء ليلة القدر عن الجموع على الرغم من معرفة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لها، وإليك قارئي العزيز بعض الحكم التي تأتي وراء إخفاء ليلة القدر، وهي كالتالي:

  • حتى يصر ويجتهد جموع المسلمون في العبادة طوال الثلاثون يوم.
  • للتعظيم من ليالي رمضان كلها.
  • للحصول على أجر الاجتهاد في حال الفوز بليلة القدر.
  • للتجلي لنا قدرة الخالق بأنه علام الغيوب.

بعض الأدعية في ليلة القدر

  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الثَّبَاتَ فِي الأَمْرِ، وَالْعَزِيمَةَ عَلَى الرُّشْدِ، وَأَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتكِ، وَعَزَائمِ مَغْفِرَتكِ، وَأسَألَكُ شُكْرَ نعِمَتكِ، وَحُسْنَ عِباَدَتكِ، وَأسَألَكُ قَلْبًا سَلِيمًا، وَلِسَانًا صَادِقًا، وَأَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ مَا تَعْلَمُ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا تَعْلَمُ، واستغفرك لِمَا تَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ.
  • اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ وَبِكَ آمَنْتُ، وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ وَبِكَ خَاصَمْتُ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِعِزَّتِكَ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ أَنْ تُضِلَّنيِ، أَنْتَ الْحَيُّ الَّذِي لَا يَمُوتُ وَالْجِنُّ وَالْإِنْسُ يَمُوتُونَ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *