التخطي إلى المحتوى

ليلة الشهر هي ليلة عظيمة جداً هكذا ذكر الله تعالى فضل ليلة القدر، فهي من الليالي المباركة التي لها مكانة ومنزلة خاصة عند الله تعالى، وفضلها عظيم دونًا عن سائر الليالي، ويأتي دعاء ليلة القدر من أفضل الأدعية التي حثنا رسولنا الكريم على الإكثار من الدعاء به في شهر رمضان وخاصة في العشر الأواخر من رمضان.

ما دعاء ليلة القدر الذي دعاه الرسول؟

يمكن للمسلم أن يدعي في هذه الليلة كل الأدعية التي يريدها، ولكن رسولنا الكريم خص أدعية لهذه الليلة المباركة، والتي وصفها بأنه الدعاء الجامع، وهو:

  • “اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني.”
  • “اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم.”
  • “اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، اللهم اجعل كل قضاء قضيته لي خيرًا.”

شاهد أيضاً:تعرف علي دعاء المريض في ليلة القدر

أدعية مختلفة لليلة القدر

في بعض الأحيان يرغب المسلم في أن يدعي الكثير والكثير ولكن يقف لسانه عاجزًا عن الدعاء، غير قادرًا على التعبير عما يدور في قلبه وعقله، ويمكنه حينها أن يقرأ الأدعية أو أن يحفظها.

  • من السنة أن يبدأ المسلم دعاءه بالصلاة والسلام على نبينا الكريم، والثناء على الله وحمده، وبعدها يدعوا الله بما يرغب ويتمنى.
  • على المسلم أن يكون طماعًا في الدعاء، فلا يبخل على نفسه بأن يدعي الله بكل ما يتمناه له ولأحبائه، فالله كريم وواسع المغفرة.
  • ادعِ لنفسك ولأحبائك: اللهم ارزقني فضل قيام ليلة القدر، وسهل لي أموري كلها، اللهم وسع لي رزقي، وارزقني من حيث لا أحتسب، اللهم ارزقني الرزق الله، اللهم وفقني لما تحب وترضى، اللهم أعني على طاعتك في رمضان وغير رمضان، اللهم احفظ لي أمي وأبي وأخواني وأخواتي بحفظ الكريم يا أرحم الراحمين.
  • اللهم ارزقني الجنة وحرم وجهي من النار، اللهم ارزقني حسن الخاتمة، واجعل أجمل أعمال خواتيمها، واللهم الرحم أبي وأمي كما ربياني صغيرًا واغفر لهما ما تقدم من ذنبهما وما تأخر.
  • ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم ارزقنا سعادة الدارين، وحرم وجوهنا عن النار، اللهم أقر عيني بأبنائي، اللهم لا تريني بأسًا في أحبائي واحفظهم لي يا أرحم الراحمين.

من السنة أن يدعوا المسلم وهو متوضئ ووجهه للقبلة، ونسأل الله أن يستجيب دعائنا ودعائكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *