التخطي إلى المحتوى
أحمد حسن في خطر

بات الدولي المعتزل أحمد حسن، في خطر، بعدما أقترب المدافع سيرخيو راموس، قائد المنتخب الإسباني، من معادلة رقم أحمد حسن، فيما يتعلق بعدد المباريات الدولية التي خاضها الأخير مع المنتخب الوطني، حيث إنه لعب مع الفراعنة 184 مباراة دولية، كأكثر لاعبي العالم مشاركة في مباريات دولية، وهو الرقم الذي لم يُكسر حتى يومنا هذا.

كانت أخر المباريات الدولية التي لعبها أحمد حسن مع المنتخب الوطني، هي كأس الأمم الأفريقية 2010 والتي أقيمت في أنجولا، حيث تُوج بلقبها الفراعنة للمرة الثالثة على التوالي، وحصل أحمد حسن على جائزة أفضل لاعب في البطولة، وهي الجائزة التي حققها في نسخة 2006 والتي أقيمت في مصر، وتُوج بها المنتخب الوطني ايضًا.

ولعب سيرخيو راموس مع المنتخب الإسباني أمام جزر فارو، أمس الاحد، مباراته رقم 167 مع منتخب لاروخا؛ ليتساوى مع مواطنه إيكر كاسياس الحارس التاريخي للمنتخب الإسباني ولريال مدريد الإسباني، والذي يلعب لفريق بورتو البرتغالي، واللاتفي فالتيس، ويحتاج إلى مباراة دولية وحيدة؛ لتخطي الإكوادوري إيفان هورتادو.

ويأتي أسطورة كرة القدم المصرية حسام حسن في المركز السابع بـ170 مباراة دولية، وفي السادس والخامس والسادس، العماني أحمد مبارك والكويتي بدر المطوع بـ176 مباراة دولية ويشترك معهما الإيطالي بوفون حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي بنفس عدد المباريات، ثم المكسيكي كلاوديو سواريز يأتي ثالثًا بـ177 مباراة.

في المركز الثاني السعودي محمد الدعيع، بـ178 مباراة دولية، قبل أن يتخطاه أحمد حسن في كأس الأمم الأفريقية 2010 ويصل إلى 184 مباراة دولية، وقال عميد لاعبي العالم في تصريحات تلفزيونية، أن كان بإمكانه تخطي الـ200 مباراة دوليًا إذا لم يكن المدير الفني الأمريكي، بوب برادلي تعنت معه عندما كان مدربًا لمصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *