التخطي إلى المحتوى
إقامة جبرية لعصام الشوالي في تونس بسبب كورونا!

أعلنت كافة الاتحادات الأوروبية، تعليق نشاطتها، في الأيام الأخيرة، وذلك بسبب تفشي وباء كورونا في كافة أنحاء أوروبا، وهو الأمر الذي القى بظلاله على قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بتعليق بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، ولم يتحدد حتى الأن موعد عودتهما، أو عودة أي دوري أوروبي.

وفي العاشر من شهر مارس الماضي كتب المعلق التونسي الشهير عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بأنه لم يتغيب عن الجماهير بسبب المرض أو ما شابه؛ ولكنه لن يستطيع الخروج من تونس بسبب تفشي فيروس كورونا، وهو ما يجعله يظل في بلاده، وهو الوقت الذي كانت فيه الدوريات الأوروبية مازالت مستمرة حتى تم إيقافها.

ويُعد عصام الشوالي من أشهر المُعلقين الرياضيين في الوطن العربي، ومن أهمهم على الإطلاق في شبكة قنوات بي ان سبورتس القطرية، الناقلة الحصرية لمعظم البطولات الكبرى في منطقة الشرق الأوسط، حيث تُسند إليه مهمة التعليق في المباريات الكبيرة وهو بسبب الشخصية الكبيرة التي يتمتع بها في التعليق وخفة ظله وحضوره.

وأصيب عدد كبير من لاعبي كرة القدم بفيروس كورونا خلال الأيام الأخيرة، وعلى رأسهم روجاني مدافع يوفنتوس وماتويدي لاعب وسط اليوفي وباولو ديبالا جناح يوفنتوس بالإضافة لإصابة عدد كبير من لاعبين فريق سامبدوريا، وايضًا الإصابة لحقت بلاعب فالنسيا جراي بعد مباراة فريقه أمام أتلانتا الإيطالي في دوري أبطال أوروبا.

وتأهل أتلانتا إلى ربع نهائي دوري الأبطال، بعدما فاز على فالنسيا بثمانية أهداف لأربعة بمجموع مباراتي الذهاب والعودة، حيث أن مباراة الذهاب التي أقيمت في إيطاليا انتهت بتقدم أتلانتا بأربعة أهداف لهدف، ومباراة الإياب كرر فيها أتلانتا انتصاره بنتيجة أربعة أهداف لثلاثة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *