التخطي إلى المحتوى
البرازيل في حرج .. نيجيريا والسنغال يحرجان السامبا وإصابة نيمار

سقط المنتخب البرازيلي، عصر اليوم الاحد، في فخ التعادل الإيجابي أمام نيجيريا بهدف لكل فريق، في إطار استعدادات المنتخبين للتصفيات المؤهلة لكوبا أمريكا 2020 بالأرجنتين، وكأس الأمم الأفريقية 2021 بالكاميرون، وأقيمت اللقاء على الملعب الوطني بسنغافوة، وهو الملعب الذي استضاف ودية أيضًا البرازيل والسنغال.

وانتهت مباراة البرازيل والسنغال بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، حيث سجل حينها أولًا المنتخب البرازيلي عن طريق مهاجم ليفربول الإنجليزي، روبرتو فيرمينهو، قبل أن يتسبب زميله في الريدز، ساديو ماني، في ركلة جزاء تعادل بها المنتخب السنغالي، الذي جاء وصيفًا لنهائي كأس الأمم الأفريقية 2019 والتي أقيمت في مصر.

وبذلك أحرج المنتخبين النيجيري والسنغالي المنتخب البرازيلي، حيث أن لم يسبق للسامبا، أن تعادلت مع أي منتخب أفريقي على الإطلاق، حيث أن قبل مباراتي نيجيريا والسنغال، لعبت البرازيل أمام المنتخبات الأفريقية في 35 مناسبة، فاز في 34، وخسر المنتخب البرازيلي مباراة واحدة، كانت أمام منتخب الكاميرون، قبل أن يتعادل لأول مرة البرازيل مع منتخبات أفريقية.

وخرج اليوم نيمار نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، مُصابًا في مباراة نيجيريا، ولم يُقدم نيمو أداء جيد قبل خروجه، وايضًا لم يُبلي بلاء حسن في مواجهة السنغال وكان أداءه متواضع للغاية، وذلك بعد الأزمة التي سيطرت عليه خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، فيما يتعلق برغبته في العودة إلى فريقه السابق، برشلونة الإسباني.

يُذكر أن المنتخب البرازيلي كان تُوج ببطولة كوبا أمريكا 2019 في شهر يوليو الماضي، والتي كانت أقيمت على الأراضي البرازيلية، وذلك بعد الفوز على بيرو في المباراة النهائية، وكانت فازت على المنتخب الأرجنتيني في نصف النهائي، بهدفين نظيفين، في مباراة شارك فيها النجم ليو ميسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *