التخطي إلى المحتوى
بعد استبداله أمام لوكومتيف .. ساري يستفز كريستيانو رونالدو

استفز ماريسيو ساري، المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي، نجم الفريق، البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك بعدما قرر استبداله في مباراة لوكومتيف موسكو، والتي أقيمت مساء اليوم الاربعاء، في روسيا، وانتهت بفوز يوفنتوس بهدفين لهدف، في الثواني الأخيرة من المباراة؛ ليضمن يوفنتوس التأهل للدور الثاني.

يوفنتوس حل ضيفًا على لوكومتيف، في مباراة الجولة الثانية من مرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا 2020، والذي يحمل لقبها ليفربول الإنجليزي، والذي فاز هو الأخر في الجولة نفسها على جينك البلجيكي بهدفين لهدف واحد؛ ليقترب كثيرًا من التأهل إلى ثُمن نهائي البطولة الأعرق في أوروبا، دوري الأبطال.

وقرر ساري استبدال كريستيانو رونالدو قبل 8 دقائق من نهاية مباراة لوكومتيف، وتم تغييره، بالأرجنتيني باولو ديبالا، ورصدت الكاميرات مشادة بين ساري وكريستيانو رونالدو، قبل أن يتجاوزها سريعًا الأخير بعدما اعترض على مدربه وأشار إليه برقم “2” لتوجه وسائل الإعلام السؤال إلى ساري بعد نهاية المباراة عن هذا الموقف.

وقال ساري، أن كريستيانو رونالدو لم يكن في أفضل أحواله؛ لذلك قرر استبداله، وأضاف بأن اللاعب البالغ من العمر 34 عام، يُعاني من إصابة خفيفة في ركبته، وأنه قام باستبداله خشية من أن تتفاقم إصابته، وتابع بأن الإصابة جعلت كريستيانو سريع الانفعال أثناء المباراة، خاصة بعدما أنفعل بشدة قبل نهاية أحداث شوط المباراة الأول.

وأنتقل كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس قادمًا من ريال مدريد الإسباني مطلع الموسم الماضي 2018/2019 وذلك بعدما سطر تاريخ أسطوري مع الفريق الملكي فيما يتعلق بالألقاب والأرقام الفردية أو الجماعية، حيث إنه هو الهداف التاريخي للنادي، كما إنه فاز مع الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا في ثلاث نُسخ مُتتالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *