التخطي إلى المحتوى
تفاصيل مُشادة ميسي وكافاني في ودية الأرجنتين وأوروجواي

رصدت الكاميرات، مُشادة قوية بين النجم ليو ميسي قائد منتخب الأرجنتين، ومهاجم منتخب أوروجواي إيدنسون كافاني، وذلك بعد ثواني من نهاية الشوط الأول في المباراة التي جمعت بين المنتخبين، مساء اليوم الاثنين، في مدينة يافا، وهي مواجهة دولية ودية أنتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل طرف، وسجل اللاعبين.

أهداف المباراة أفتتحها إيدنسون كافاني مع منتصف شوط المباراة الأول، بعدما أستغل تمريرة سحرية من مهاجم برشلونة الإسباني لويس سواريز، وانتهى الشوط على هذه النتيجة، وتعادل كون أجويرو لمنتخب الأرجنتين في الدقيقة 64 من زمن أحداث اللقاء بضربة رأسية ولا أروع؛ مُستغلًا عرضية النجم ميسي من ركلة حرة مباشرة.

ثم سجل في الدقيقة 69 لويس سواريز الهدف الثاني لأوروجواي بطريقة رائعة من ركلة حرة مباشرة، ثم تعادل النجم ميسي من ركلة جزاء للأرجنتين في الوقت المُحتسب بدل من الضائع، بعدما وضع الكرة بكل سهولة ويُسر على يمين حارس مرمى منتخب أوروجواي، موسليرا، الذي تألق كثيرًا على مدار شوطي اللقاء المُثير.

وأشارت تقارير أرجنتينة أن سبب المخالفة جاء بعد تسديد ميسي لركلة حرة مباشرة قبل ثواني من نهاية الشوط الأول؛ ليدخل كافاني في مُشادة معه ليس معروف سببها؛ إلا أن التقارير ذكرت بأن كافاني قال لميسي “أتريد أن نتقاتل؟” ليرد عليه أسطورة برشلونة “وقتما تشاء” وأكدت التقارير أن المشادة بين الثنائي تواصلت حتى في ممر غرف خلع الملابس.

واضافت التقارير بأن لويس سواريز حاول تهدئة الأمور بين كافاني وزميله في فريق برشلونة ليو ميسي، ونجح في ذلك بالفعل، حيث هناك علاقة قوية بين ميسي وسواريز، منذ إنتقال الأخير لبرشلونة في موسم 2014/2015؛ قادمًا من ليفربول الإنجليزي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *