التخطي إلى المحتوى
نص دعاء ليلة عرفة مكتوب – دعاء ليلة عرفة ويومها مكتوب مستجاب

ورد في الحديث النبوي الشريف , ماقاله النبي صلى الله عليه واله وسلم في فضل يوم عرفة وليلتها : “من الذنوب ذنوبٌ لاتُغفر إلا بعرفات ”

انطلاقاً من عظمة يوم عرفة وماورد عنه من روايات واحاديث تبين فضله وعظيم شأنه عند الله وفي الشريعة الاسلامية , نتوجه جميعاً بقلوب اشتاقت الى قرب حبيبها وتلهفت للحظات الانس في مناجاته , قلوب المؤمنين الوالهه الى جوار رحمة الله .

وحيث اننا عبر “سي جي ” نتواصل معكم بنشر كل متجدد , فننا نهتم عبر هذا المقال بتوفير نص دعاء ليلة عرفة , فان ليلة عرفة عظيمة كيومها , وفيها يستعد المسلم ان كان حاجاً او غير حاج بروحه وقلبه في التوجه الى الله قبل حتى ان تشرق شمس يوم عرفة , ويشغل ليلة عرفة بالذكر والدعاء والاعمال التي تقربه الى الله .

ومن اهم اعمال ليلة ويوم عرفة “يوم وقفة عرفة” والذي يبدأ فيه المسلم الاعمال المستحبة من زوال شمس يوم عرفة وحتى غروبها , ولان خير الدعاء دعاء يوم عرفة نوافيكم هنا بـ نص دعاء عرفة وهو من الادعية المخصوصه والمذكوره في كتب الروايات النبوية المطهره .

ومنها ننشر لكم هنا دعاء ليلة عرفة , دعاء عظيم الشان مخصص لقراءته في ليلة عرفة او في يومها , وهو دعاء ليلة عرفة مكتوب مستجاب بأذن الله تعالى .

نص دعاء ليلة عرفة مكتوب مستجاب

اللهم ياشاهد كل نجوى , وموضع كل شكوى , وعالم كل خفية , ومنتهى كل حاجه , يامبتدئاً بالنعم على العباد , ياكريم العفو ياحسن التجاوز , ياجواد يامن لايواري منه ليلٌ داج , ولا بحر عجاج , ولا سماءٌ ذات ابراج , ولا ظُلَمٌ ذات ارتجاج , يامن الظلمة عنده ضياء .

اسألك بنور وجهك الكريم , الذي تجليت به للجبل فجعلته دكاً وخرَّ موسى صعقاً , وباسمك الذي رفعتَ به السماوات بلا عمد , وسطحت به الارض على وجه ماء جمد , وباسمك المخزون المكنون المكتوب الطاهر , الذي اذا دُعيتَ به اوجبت , واذا سُئلت به اعطيت , وبأسمك السبوح القدوس البرهان , الذي هو نور على كل نور , ونور من نور يضيئ منه كل نور , اذا بلغ الارض انشقت , واذا بلغ السماوات فتحت , واذا بلغ العرش اهتز , وباسمك الذي ترتعد منه فرائص ملائكتك .

اسألك ياربِّ بحق جبرائيل وميكائيل واسرافيل , وبحق محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وعلى جميع الانبياء وجميع الملائكة , وبالاسم الذي مشى به الخضر على قلل الماء , كما مشى به على جدد الارض , وباسمك الذي فلقت به البحر لموسى واغرقت فرعون وقومه , وانجيت به موسى بن عمران ومن معه , وباسمك الذي دعاك به موسى بن عمران من جانب الطور الايمن فاستجبت له وألقيت عليه محبة منك .

وبأسمك الذي أحيا به عيسى بن مريم الموتى , وتكلم في المهد صبياً , وأبرأ الاكمه والأبرص باذنك , وباسمك الذي دعاك به حملة عرشك , وجبرائيل وميكائيل واسرافيل , وحبيبك محمد صلى الله عليه وآله , وملائكتك المقربون , وانبياؤك المرسلون وعبادك الصالحون , من اهل السماوات والارضين .

وبأسمك الذي دعاك به ذا النون “اذ ذهب مغاضباً” فظن ان لن نقدر عليه “فنادى في الظلمات ان لااله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين” فاستجبت له ونجيته من الغم , وكذلك ننجي المؤمنين , وباسمك العظيم الذي دعاك به داوُد وخرَّ لك ساجداً , فغفرت له ذنبه , وباسمك الذي دعتك به آسية امرأة فرعون “اذ قالت ربِّ ابنِ لي عندك بيتاً في الجنة ونجني من فرعون وعمله , ونجني من القوم الظالمين” فاستجبت لها دعاءها .

وباسمك الذي دعاك به ايوب اذ حل به البلاء فعافيته وآتيته اهله ومثلهم معهم رحمةً من عندك “وذكرى للعابدين” , وباسمك الذي دعاك به يعقوب فرددت عليه بصره وقرة عينه يوسف , وجمعت شمله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *