التخطي إلى المحتوى
راكيتيتش يُبدي حزنه بسبب فالفيردي والأخير يرد

ابدى الكراتي، إيفان راكيتيتش، لاعب وسط فريق برشلونة الإسباني، استيائه وحزنه الشديد في تصريحاته الصحفية، من عدم المشاركة أساسيًا مع البرسا هذا الموسم، في ظل اعتماد المدير الفني الإسباني للفريق إرنستو فالفيردي، على الثلاثي سيرخيو بوسكيتس وأرثر ميلو وفرانكي دي يونج، في منطقة وسط الملعب، على حساب راكيتيتش.

راكيتيتش كان يُشارك مع برشلونة في المواسم الماضية بصفة أساسية وكان أحد نجوم الفريق الذين لا غنى عنهم في التشكيلة الأساسية، إلا أن نجمه بدأ يقل توهجه عند مجيء فالفيردي، الذي ابعده رويدًا رويدًا، حتى اصبح لاعبًا بديلًا حيث أن في كثير من الأحيان يضع فالفيردي التشيلي أرتورو فيدال بديل أول للثلاثي المذكور سابقًا.

ورد فالفيردي على تصريحات راكيتيتش، بأن الأخير لاعب هام في قائمة برشلونة، ويأمل في أن يتعافى سريعًا من الإصابة التي تُلاحقه الأن، حتى يكون مستعدًا لمباراة الفريق المقبل أمام ليجانيس بالجولة الثالثة عشر بالدوري الإسباني لكرة القدم لموسم 2019/2020 يوم 23 نوفمبر الجاري على ملعب نادي ليجانيس.

ورفض فالفيردي الرد كليًا على تصريحات راكيتيتش؛ مؤكدًا مرة أخرى بأن الأخير قد يكون لديه إنزعاج بسبب الإصابة التي لحقت به مؤخرًا، مشيرًا إلى أهمية تواجد راكيتيتش في قائمة الفريق خاصة في المباريات الصعبة نظرًا للخبرات الكبيرة التي يمتلكها اللاعب الذي قاد منتخب بلاده لوصافة كأس العالم 2018 بروسيا.

وكانت تقارير ربطت بين انتقال راكيتيتش لباريس سان جيرمان الفرنسي في الصيف المقبل، ضمن صفقة عودة البرازيلي نيمار إلى صفوف برشلونة مرة أخرى إلا إنها لم تكتمل، خاصة أن التقارير نفسها أكدت أن راكي لا يرغب في الدخول بصفقة تباديلة، ويطلب أن يُباع كصفقة مُنفردة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *