التخطي إلى المحتوى
زي انهاردة .. ذكرى سعيد للنادي الأهلي المصري وجماهيره

يوافق اليوم السابع عشر من شهر نوفمبر، ذكرى تتويج الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري ببطولة دوري أبطال أفريقيا للمرة السابعة في تاريخه، حيث إنه تفوق في نسخة 2012 بالمباراة النهائية على الترجي الرياضي التونسي بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين بمجموع مباراتي الذهاب والعودة، بعدما قلب المارد الأحمر تأخره.

حيث أن مباراة الذهاب التي أقيمت في مصر بستاد الجيش بمدينة برج العرب بالإسكندرية، أنتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ثم أحدث الأهلي عودته التاريخية على ستاد رادس، وتفوق بهدفين لهدف واحد وقدم عرض هو الأفضل في مبارياته النهائية ببطولة أفريقيا على مر التاريخ وذلك تحت قيادة حسام البدري، المدير الفني الحالي لمنتخب مصر.

ونجح الأهلي في التتويج بالبطولة التي جاءت بعد نسخة 2012، وذلك على حساب فريق اورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي وبقيادة المدير الفني محمد يوسف، حيث تعادل الأهلي ذهابًا في جنوب أفريقيا بهدف لكل فريق، قبل أن يفوز إيابًا على ستاد المقاولون العرب بهدفين نظيفين للنجم الأسطوري للأهلي محمد أبو تريكة وأحمد عبدالظاهر.

واستعصت البطولة على الأهلي حتى هذا الموسم، حيث إنه فقط تُوج ببطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية في 2014 على حساب سيوي سبور الإيفواري، حيث أن مباراة الذهاب في كوت ديفوار أنتهت بهزيمة الأهلي بهدفين لهدف واحد، وفاز إيابًا على ستاد القاهرة بهدف قاتل جاء في الثواني الأخيرة، برأسية النجم المعتزل، عماد متعب.

وخسر الأهلي نهائيي نسختي 2017 و2018، حيث أن البطولة الأولى خسرها أمام الوداد البيضاوي المغربي، والثانية كانت أمام الترجي، والذي ايضًا تُوج ببطولة الموسم الماضي على حساب الوداد، بينما الأهلي كان ودع من دور الثمانية أمام ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *