التخطي إلى المحتوى
سقطة كبيرة لماركو فان باستن

وقع ماركو فان باستن، اللاعب المعتزل، وأسطورة كرة القدم الهولندي، في سقطة كبيرة، وذلك على هامش تحليله لمباراة أياكس إمستردام وهيراكليز، أمس الاحد، والتي أقيمت ضمن منافسات الدوري الهولندي الممتاز لموسم 2019/2020 والذي يحمل لقبه فريق أياكس إمستردام، وهو المرشح للحفاظ على لقبه بنهاية الموسم الجاري.

وحل ماركو فان باستن، ضيفًا على شبكة فوكس العالمية؛ لتحليل مباراة أياكس وهيراكليز، حيث إنه متعاقد مع الشبكة لتحليل مباريات الدوري الهولندي الممتاز، خاصة بعدما فضل أن يتجه لمجال التحليل مُفضله على التدريب الفني والعمل الإداري، خاصة أن فان باستن، يُعد من أفضل من أنجبتهم كرة القدم على مر العصور.

ووقع ماركو فان باستن، في هفوة كبيرة، وذلك بعدما أطلق “التحية النازية” أثناء تحليله للمباراة، حيث إنه ظن أن المايكروفون لا يعمل؛ لذلك تحدث بحريته، وعلق على حديث المدير الفني لفريق هيراكليز مع مراسل الشبكة حيث أن الأول لم يُجيد التحدث بالألمانية في لقاءه مع المراسل؛ لذلك قال فان باستن على الهواء مباشرةً “سيج هيل”.

وتُعد هذه الجملة من الأسوأ للشعبين الألماني والهولندي، حيث إنها كانت دائمًا تُقال قبل القيام بالتحية النازية لهتلر، القائد الوحشي للدولة الألمانية مثلما وصفته عدة تقارير، وتُعني الجملة باللغة العربية “نصرًا مظفرًا” وعندما أدرك ماركو فان باستن الخطأ الذي وقع فيه، قام بالاعتذار على الهواء مباشرًة لمستعميه؛ مؤكدًا أن هذه الجملة كان لابد أن لا تُقال منه.

وكانت هولندا وقعت تحت الاحتلال الألماني في عام 1940 وقام الأخير بتدمير مدن كثيرة في المدينة، على رأسها مدينة روتردام والتي دُمرت بشكل كامل، قبل أن تأخذ الدولة الهولندية حق استقلالها عن ألمانيا، وكان ايضًا هتلر ليس محبوبًا من الغالبية العظمى للشعب الألماني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *