التخطي إلى المحتوى
فيفا يُعدد أسباب تتويج محمد صلاح بجائزة أفضل لاعب في كأس العالم للأندية

فاز محمد صلاح، النجم المصري وهداف فريق ليفربول الإنجليزي، بجائزة أفضل لاعب في بطولة كأس العالم للأندية والذي أقيم في قطر، وانتهى بتتويج الريدز بلقب البطولة لأول مرة في تاريخه، وتُوج محمد صلاح بجائزة أفضل لاعب في مونديال الأندية بجانب الكرة الذهبية المقدمة من أديداس، وهو الأمر الذي لقى انتقادات كبيرة.

وهناك انتقادات وجهت للاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن اختيار محمد صلاح كأفضل لاعب في البطولة، حيث إنه لم يتمكن إلا من صناعة هدف وحيد في المباراتين، وكان هدف تقدم الفريق على مونتيري المكسيكي في نصف النهائي والتي انتهت بفوز ليفربول بهدفين لهدف واحد، قبل أن يفوز ليفربول في المباراة النهائية على فلامنجو البرازيلي بهدف نظيف.

وقال الفيفا في بيان له اليوم الاحد، بأن اللجنة الفنية للبطولة أجمعت على أحقية محمد صلاح في التتويج بجائزة أفضل لاعب في كأس العالم للأندية، حيث إنه ساهم في تسجيل الهدف الأول لليفربول في شباك مونتيري المكسيكي، كما إنه مثل خطورة كبيرة بفضل سرعاته ومهاراته على دفاع فلامنجو البرازيلي في المباراة النهائية.

وتابع الاتحاد الدولي في بيانه، بأن بفضل ما قام به محمد صلاح، نال اشادة الجماهير في مباراتي مونتيري وفلامنجو والذين قاموا بتشجيعه بشكل فاق كل لاعبي البطولة، وذلك بسبب شعبية محمد صلاح العالمية الكبيرة، كما إنه يحظى على مساندة كبيرة من الشعب العربي في قطر، خاصة من الجالية المصرية التي تعيش بعدد كبير هناك.

وأحتل فريق مونتيري المركز الثالث في البطولة، والهلال السعودي الرابع، والترجي الرياضي التونسي في المركز الخامس، والسد القطري صاحب الأرض والضيافة في المركز السادس بالبطولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *