التخطي إلى المحتوى
في ليلة تألق ميسي وسواريز .. التعادل يحسم ودية الأرجنتين وأوروجواي المُمتعة

تعادل منتخب الأرجنتين، مساء أمس الاثنين، أمام نظيره أوروجواي، بهدفين لكل فريق، في مباراة دولية ودية جمعت بين المنتخبين في مدينة يافا؛ استعدادًا للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر، والمقرر أن تنطلق في التوقف الدولي بشهر مارس المقبل من 23 لـ30 من الشهر المذكور سابقًا، ولن تسبق هذه الفترة أي توقف دولي.

تبادل المنتخبان السيطرة والخطورة على المرمى طوال أحداث شوط المباراة الأول، والذي انتهى بتقدم أوروجواي بهدف نظيف، جاء عن طريق مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، إيدنسون كافاني، والذي استغل تمريرة سحرية من نجم برشلونة الإسباني لويس سواريز؛ ليُسجل كافاني هدف الشوط الأول الوحيد، وأضاع منتخب الأرجنتين الفُرص.

في الشوط الثاني، نجح هداف مانشستر سيتي الإنجليزي، كون أجويرو، في مُعادلة النتيجة لصالح الأرجنتين، وذلك برأسية مُتقنة، أستغل فيها “عرضية” سحرية من النجم ليو ميسي، من ركلة حرة مباشرة؛ ليُسجل هدف التعادل للتانجو؛ ولكن سُرعان ما سجل سواريز هدف ثاني لأوروجواي بطريقة رائعة من ركلة حرة مباشرة.

بإستثناء هدف أوروجواي، كان المنتخب الأرجنتيني الأفضل في شوط اللقاء الثاني، وسيطر على مجريات الـ45 دقيقة، وتصدى الحارس موسليرا لأكثر من فرصة خطيرة، واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الأرجنتين في الوقت المُحتسب بدل من الضائع؛ ليتصدى لها النجم الأسطوري وقائد التانجو ليو ميسي، ويُسجلها بنجاح؛ مُعلنًا إنتهاء اللقاء بالتعادل.

وسبق هذه المواجهة، ودية جمعت بين البرازيل والأرجنتين على الأراضي السعودية؛ احتفالًا بموسم الرياض، وانتهت المباراة بفوز التانجو بهدف نظيف، جاء عن طريق ليو ميسي، الذي انبرى لركلة جزاء تصدى لها بنجاح حارس مرمى ليفربول الإنجليزي أليسون بيكر، قبل أن يُتابعها ميسي ويُسجلها داخل المرمى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *