التخطي إلى المحتوى
مانشستر سيتي يُحقق إنجاز تاريخي على ستاد سانتياجو برنابيو

حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، انتصار ثمين، مساء أمس الاربعاء، على مُضيفه ريال مدريد الإسباني، بهدفين لهدف واحد، في ذهاب ثُمن نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا 2020، والتي يحمل لقبها فريق ليفربول الإنجليزي الذي كان تأخر في مباراة الذهاب بالدور نفسه بهدف نظيف أمام أتليتكو مدريد الإسباني.

الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي، وافتتح إيسكو التهديف للريال في الدقيقة 60 بعدما استغل تمريرة رائعة من البرازيلي فينسيوس جونيور، قبل أن يدرك جابريل خيسوس هدف التعادل للسيتي من ضربة رأسية مُتقنة في الدقيقة 78 عاد فيها حكم المباراة لتقنية الفيديو من أجل التأكد من صحة الهدف، قبل أن يحتسب ركلة جزاء للسيتي في الدقيقة 83.

حيث نجح البديل رحيم سترلينج من الحصول على ركلة جزاء للسيتي تصدى لها البلجيكي كيفين دي بروين وسجلها بنجاح؛ مُعلنًا عن تقدم السيتي لأول مرة في المباراة، قبل أن يحصل قائد ريال مدريد سيرخيو راموس على بطاقة حمراء قبل دقيقتين من نهاية المباراة، بعدما أعاق خيسوس المُنفرد تمامًا بمرمى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

وحقق السيتي رقم تاريخي بعد هزيمة الريال اليوم على ملعبه ستاد سانتياجو برنابيو، حيث لم يسبق السيتي الفوز على ريال مدريد أبدًا من قبل في أي لقاء رسمي، حيث أن الفريقين تواجها في السابق في 4 مباريات، فاز الريال في اثنين وتعادلا في مثلهما، قبل أن يُحقق السيتي انتصار مساء أمس ويكون هو الأول تاريخيًا على الريال.

وستُلعب مباراة الإياب على ستاد الاتحاد يوم 17 من شهر مارس المقبل، وسيكون الريال أمام مهمة صعبة للغاية؛ نظرًا لقوة مانشستر سيتي الذي يقوده المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *