التخطي إلى المحتوى
نبأ سيء لفيرجيل فان دايك

شارك أمس السبت، المدافع الهولندي الصلب، فيرجيل فان دايك مع فريقه ليفربول في مباراة أرسنال، والتي تفوق فيها الريدز بثلاثة أهداف لهدف واحد، في إطار منافسات الجولة الثالثة بالدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2019/2020 والذي يحمل لقبه مانشستر سيتي في أخر نسختين، تحت قيادة المدير الفني الإسباني، بيب جوارديولا.

مانشستر سيتي، يستعد لمواجهة بورنموث، على ملعب الأخير، في الثالثة عصر اليوم الاحد، بتوقيت القاهرة، الرابعة بتوقيت مكة المكرمة، وكان السيتي جمع 4 نقاط من الجولتين الأولى والثانية، حيث إنه اكتسح وست هام يونايتد بخماسية نظيفة، وسقط في فخ التعادل الإيجابي أمام توتنهام هوتسبير، بهدفين لكل فريق.

وتلقى فان دايك نبأ سيء، في مباراة أمس، حيث إنه تمت مراوغته لأول مرة من 50 مباراة مع ليفربول، وذلك بعدما تمكن الإيفواري نيكولاس بيبي من مرواغة فان دايك في منطقة وسط الملعب، قبل أن يلحق به النجم الهولندي، المرشح لجائزة أفضل لاعب في أوروبا، ويُنافسه الأسطورة الأرجنتينية ليو ميسي، والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وتُوج فان دايك في الموسم الماضي بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، كما إنه كان له دور بارز في تتويج فريقه بلقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ فترة كبيرة، وكان من أبرز لاعبي البطولة، والتي تُوج بها الريدز بعد الفوز على توتنهام في المباراة النهائية بهدفين نظيفين، للنجم محمد صلاح والبلجيكي ديفوك أوريجي.

وخسر فان دايك نهائي بطولة دوري الأمم الأوروبية، مع منتخب بلاده أمام البرتغال، بعدما تفوق رفقاء كريستيانو رونالدو بهدف نظيف في النهائي، وهي النسخة الأولى من البطولة حديثة العهد التي قرر الاتحاد الاوروبي أن يُطبقها في الموسم الماضي، للمنتخبات الأوروبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *