التخطي إلى المحتوى
هل أنتهت أزمة ساديو ماني مع محمد صلاح؟

ظهرت أزمة في المباريات الأخيرة لفريق ليفربول الإنجليزي، وتخص ثنائي خط هجوم الفريق، المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني هدافا الفريق، حيث أن يُعاب على الثنائي الأنانية والفردية في اللعب، خاصة أنهما يُنافسا بعضهما على لقب النجم الأول في فريق ليفربول، كما إنهما يتنافسا على لقب أفضل لاعب في أفريقيا 2019.

الأزمة ظهرت جليًا في احدى مباريات ليفربول الأخيرة بالدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2019/2020، حيث أن النتيجة تُشير إلى تقدم الريدز بثلاثية نظيفة، وفي احدى الكرات لم يُفضل صلاح تمريرها إلى ماني ورغب أن يُسجلها بنفسه، على الرغم من أن وضعية الجناح السنغالي كانت جيدة للغاية وهو ما يجعله قريب من صلاح لتسجيل الهدف.

عقب هذه اللقطة، أستبدل الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، ساديو ماني، والذي كان منفعلًا للغاية أثناء وبعد استبداله وهو ما ظهر واضحًا أمام الكاميرات، وقام ماني بالتشويح للمدير الفني والاعتراض عليه بقوة؛ ولكن كلوب أستقبل ذلك بنظرات هادئة وابتسامات عريضة، في محاولة لاحتواء غضب ماني.

وفي تصريحات لماني أمس الاربعاء، تحدث عن هذه الواقعة، وقال بأنه عند دخوله غرفة خلع الملابس، تحدث إليه محمد صلاح وقال له بأنه لم يراه في هذه الكرة وإنه قام بلعبها لنفسه لأنه لم يرى ماني وليس أنانية وفردية منه، وقال له صلاح ايضًا بأنهما لابد أن يتعاونا في الملعب، حيث أن ماني يحمل رقم 10 وصلاح 11 في إشارة إلى الاتحاد بينهما.

وتابع ماني، بأن بعد هذا الموقف، انتهت الأزمة تمامًا مع صلاح؛ مؤكدًا أن النجم المصري مثل أخيه، وأن هدف الفريق الأول هو تحقيق الفوز بغض النظر عن من سيُسجل؛ مشيرًا إلى إنتهاء الأزمة تمامًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *