التخطي إلى المحتوى
قصص فكاهية قصيرة 2019 : خلي بالك هتموت من الضحك وانت بتقرأها

قصص فكاهية قصيرة 2019 , في إطار متابعتنا المستمرة لطلبات زوار موقع سي جي العربية وبالطبع جميع مرتادي الموقع الكرام نقدم لكم اليوم مقال ترفيهي ومضحك حتي يعيد الضحكات من جديد إلي القلوب والبهجة للروح فى ظل الإكتئاب الذي يسيطر علي الجميع فى الوقت الراهن ,ودورنا هنا أن نغير هذا المود لجميع مرتادي موقعنا الكرام بتقديم تشكيلة جديدة من مجموعة قصص قصيرة فكاهية تتضمن أحداث فكاهية ومضحكة للغاية سوف تجعل دموعك تتساقط من عيونك بسبب الضحك, ومن ضمن القصص دي ستلاحظ بأننا قمنا بإرفاق بعض النوادر اشعب الطماع وهو علامة من الحكاوي والقصص ذات التراث الكبير, بالإضافة إلي قصة مضحكة للجاحظ وبعض القصص الأخري التى سنجعلك تكتشفها بنفسك.

قصص فكاهية واقعية قصيرة 2019

في يوم من الأيام قام الأب بالذهاب إلي مدرسة نجله الصغير واستطاع أن يصل بسيارته في الوقت المخصص لإنصراف التلاميذ من المدرسة, وانتظر الأب ابنه الصغير إلي أن خرج من المدرسة ودخل إلي سيارة والده, ولكن علي غير العادة كان الإبن فى حالة صمت غريبة لم يعتادها الأب من ابنه, وهنا سيطر القلق علي والده, وظن أن ابنه قد اصابه مكروه, وسأل الأب ابنه : ما بك يا ولدي وما الذي يضايقك؟

فرد الابن علي والده وعلي وجهه علامات استفهام كثيرة: يا ابي كيف أتيت الي الدنيا ؟؟

وهنا توتر الأب من سؤال ابنه وظهرت علي وجهه علامات من الحيرة ولكن استطاع الأب أن يتماسك وأجاب عليه شارحاً له العملية البيولوجية الخاصة بالولادة ولكن فى نفس الوقت اجابته كانت محافظة للغاية حتي لا يخدش براة وطفولة ابنه.

ورد الابن علي ابيه وقال: شكرا يا ابي لقد فهمت الآن..

ولكن سأله والده: لماذا سألت هذا السؤال تحديداً ؟

فرد ابنه عليه: لآن صديقي هاني أخبرني بأنه جاء من دولة لبنان يا والدي !!.

قصص فكاهية من التاريخ قصيرة 2019

قصص فكاهية قديمة قصيرة

نبدأ مع أول قصة النهاردة بإسطورة الضحك “اشعب”, يقال أن كان هناك بعض الرجال والأصحاب متواجدين عند رجل من أغنياء القوم, إذ قام هذا الرجل بدعوتهم إلي بيته لتناول أكلة سمك لذيذة, وعندما كان هؤلاء القوم يأكلون قام اشعب بإستئذانهم أن يدخل, فهمس الرجل الغني إلي القوم حوله بأن أشعب هذا من عادته ان يقوم بالجلوس علي الأكل ويأكل أحسن ما فيه ويكثر من الأكل, أنصحكم بأن تأخذوا أكبر الأسماك المتواجدة أمامكم وأن تقوموا بوضعها فى طبق بجانبي حتي لا يراها أشعب ويأكلها.

وعندما سمعوا كلام ونصحية الرجل الغني قاموا بتنفيذ ما قاله ووضعوا أكبر الأسماء فى قصعة بجانبه فعلاً, ومن ثم تم السماح بعدها بإدخال أشعب وعرضوا عليه أن يأكل معهم السمك, فرد أشعب عليهم وقال : انا لا احب السمك فأنا اكره هذه الأكلة كره كبير, وسألوه عن السبب فرد عليهم بأن والده قد توفي في البحر وقام السمك بأكل أبي ومن وقتها وأنا لا أحب أن آكل السمك, فردو عليه بأنك الآن تستطيع أن تأخذ ثأر والدك بأكلك لهذا السمك.

قصص فكاهية جدا جدا قصيرة 2019

اقتنع أشعب بكلامهم ومن ثم قام بالجلوس علي المائدة ومد يمينه وأمسك بواحدة من السمك كانت صغيرة بالطبع لأن القوم قاموا بإخفاء السمك الكبير بجانب الرجل الغني, وقام أشعب بوضع السمكة بالقرب من أذنه, ومن حسن حظه لمح الطبق الذي يتواجد به السمك الكبير, وهنا ذكاء أشعب الكبير أوضح له المكيده التى قام هؤلاء القوم بتدبيرها له, فاستغل الموقف وقرب السمكة من اذنه وأخبرهم هل تعرفون ماذا أخربتني هذه السمكة الآن ؟

فردوا عليه: لا نعرف طبعا, ماذا قالت لك يا أشعب, قال: قالت لي بأنها صغيرة ولم أكون متواجدة عندما مات والدك ولم أكن متواجدة مع السمك الذي التهم أبيك, ولكن عليك أن تأكل الأسماك الكبيرة التى تتواجد فى الطبق الكبير هناك , فبنسبة كبيرة هي التى كانت متواجدة أثناء موت والدك ويمكن أيضاً أن تكون هي التى أكلت أبيك!.

طرائف الجاحظ

في يوم ليلة من الليالي كان الجاحظ واقفاً أمام منزله, وقامت بنت فى غاية الجمال بالمرور من أمامه وقامت بالإبتسام له, وقالت له, أريد أن أطلب منك طلب يا رجل.

فرد الجاحظ فوراً عليها قائلا: ماذا تريدين ؟

ردت عليه قائله: اريدك أن ترافقني مشوار الآن.

قال: إلي أين تريدي أن آتي معك؟

ردت عليه: رافقني ولا تسأل.

قصص قصيرة فكاهية

وبسبب أن المرأه كانت ذو جمال جذاب ذهب الجاحظ ومشي ورائها إلي أن وصلوا إلي محل يبيع الذهب, ووقفت المرأة بجانب الرجل الذي يبيع الذهب وقالت له: مثل ذلك !, ومن ثم قامت المرأة بالإنصراف, وهنا تعجب الجاحظ وذهب إلي الصائغ وسأله فى تعجب شديد: ما الذي تقصده تلك المرأه؟

رد عليه الصائغ قائلا: معذرة يا سيدي, أتت هذه المرأة إلي ومعها خاتم وطلبت مني بأن أقوم بنقش صورة للشيطان علي خاتمها, فأخبرتها بأنني لا استطيع لأنني لم أشهد صورة للشيطان أبداً, فقامت بجلبك الي هنا لتخبرني بأنك تشبه الشيطان!.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *